نصائح وإرشادات طبية للحجّاج


كل من ينوي السفر، يعدّ عدته و يهيئ حالته و يجهز أموره كي يكون على استعداد تام لرحلته القادمه، و بما إن السفر إلى أداء فريضة الحج المباركة فيه شيء من الخصوصية من حيث الزمان و المكان، الزمان الذي يكون فيه البقاء و المكوث بكل مكان فترة زمنية محدودة و الزمان هو عامل الوقت بأداء الشعائر الواجبة من مناسك الحج ، حيث لكل شعيرة وقت محدد ، ناهيك عن طبيعة الشعائر و طريقة أدائها من حيث الطواف و الحركة الجسمانية المتواصلة و الجهد المطلوب ، من هنا تأتي الخصوصية بهذه السفرة أو الرحلة المباركة ، و هنا بعض النصائح ضمن محاور محدده اعرضها بهذا المقال:

التهيئة النفسية

الحج رحلة إيمانية تتطلب الصبر والاستعداد النفسي لتحمل بعض المشاق البدنية والنفسية لذا يجب أن نعود النفس قبل الحج بفترة كافية على الصبر والتحمل وأن نتعلم كيف نتعايش مع الغير بطريقة صحيحة حتى وإن اختلفنا معه وعلينا أن نعيش فى أجواء الحج الروحانية حتى تهون علينا المشاق البدنية بل وعلينا أن نتقرب إلى الله بالصبر على بعض الأذى الذي قد يلحق بالحاج

اللقاحات و الجوانب الوقائية

يجب على من ينوي الحج الحرص على زيارة طبيب العائلة او المركز الطبي للاطمئنان على صحته والتأكد من الآتي:
 - تناول اللقاحات وأهمها اللقاح ضد الأنفلونزا و مرض الالتهاب السحائي 
 - متابعة الحالة المرضية إن وجدت قبل السفر بفترة كافية
 - ننصح بصفة خاصة أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن بضرورة استشارة الطبيب ألاختصاصي  المعالج لمثل مريض السكر والقلب للتزود بالتعليمات المناسبة والتزود بالأدوية المطلوبة كما ننصحهم بضرورة اصطحاب التقارير الطبية اللازمة لمتابعة الحالة عند الضرورة
- علاج الأسنان أو أي أمراض أخرى

الاستعداد الصحي قبل الحج

الصحة الجيدة هي الطريق الأمثل نحو أداء مناسك الحج بسهولة ويسر ،لذا ننصح بمحاولة الارتقاء بالصحة وتعزيزها في الفترة الباقية وأسهل الطرق لتحقيق ذلك:
 - ممارسة بعض التمرينات الرياضية بصفة منتظمة وخاصة رياضة المشي حتى تستطيع أن تسعى وتطوف بسهولة ويسر إن شاء الله
 - تناول الغذاء المتوازن من الفواكه والخضراوات والسوائل والعصائر الطازجة وخاصة تلك التي تحتوى على فيتامين سى والكالسيوم,
 - الحج فرصة للتوقف عن التدخين فاغتنمها

صحتك أثناء تأدية المناسك

 - ننصح بالصبر والحلم وأن تغض الطرف عن بعض الأذى والمشقة التي قد تصيبك من الآخرين وتقبلها بنفس راضية تسعى لرضى الله سبحانه وتعالى
- عدم المزاحمة وترك الجدال ومساعدة الضعيف وخاصة من تحتاج حالته الصحية إلى ذلك من الآداب الإسلامية التي تزيد في أجر الحاج فاحرص عليها
 - بالطواف والسعي ورمى الجمرات تجنب مدافعة الآخرين أو مزاحمتهم قدر الإمكان وعلى الاخوة المرضى السؤال عن إمكانية أن يساعدهم أحد على الطواف والسعي أو توكيل أحد برمي الجمرات بدلا منهم ,
 - تجنب الشمس الحارقة كلما أمكن واصطحب المظلة معك وأكثر من شرب السوائل
- النظافة مظهر إسلامي وحضاري ذو فائدة صحية كبرى فاحرص عليها

تعزيز الصّحة

 - الصحبة المؤمنة تكسبك راحة نفسية وطاقة روحية تسهل لك تأدية المناسك وتعينك على تحمل المشاق بنفس راضية مطمئنة,
 احرص على نظافة السكن والمخيمات وتجديد الهواء بداخلها .-
, تفرغ للعبادة وابتعد عن بذل أي مجهود فيما لا طائل وراءه
,  - تأكد من إتباع قواعد وإجراءات السلامة بالنسبة للمخيمات وابتعد تماما عن إشعال النار أو الفحم فيها
 - التزم بالسلوك الصحي وقواعد النظافة الشخصية مثل غسيل الأيدي جيدا وعدم استعمال المتعلقات الشخصية، للغير وذلك حتى تتجنب الكثير من الأمراض المعدية وخاصة الأنفلونزا
  - احرص على نظافة الفم والأسنان واستعمال الفرشاة أو المسواك
- احرص على عدم مخالطة المصابين بالأمراض كلما أمكن ,
 - احرص على تناول الغذاء المتوازن والإكثار من الفواكه والخضراوات
 

صحتك خلال السفر

- تجنب الإفراط في الطعام وخاصة الوجبات الدهنية أو عسرة الهضم واستبدلها بالفواكه والخضراوات الطازجة.
 - احرص على الإكثار من شرب المياه والعصائر الطازجة وابتعد عن المياه الغازية والشاي والقهوة كلما أمكن.
- احرص على أن تجدد الوضوء كلما أمكن ولا داع على الإطلاق لحبس البول لمدة طويلة حتى لا يؤدى ذلك إلى زيادة فرص الإصابة بالتهابات المسالك البولية
- حافظ على سلامة العينين بارتداء النظارات الشمسية المناسبة 

- امتنع عن التدخين حتى لا تسبب الأذى لغيرك مما قد يؤثر في سلامة الحجاج
- يفضل ارتداء الملابس الفضفاضة وتجنب ارتداء الملابس أو الأحذية والجوارب الضيقة ,

حقيبة الحاج

 على الرغم من توافر الإمكانات الصحية لدى طبيب الحملة والبعثة الطبية إلا أننا ننصح بأن يحمل كل حاج حقيبة خاصة به على أن تشمل الآتي:
 - بطاقة تعريف تشمل الاسم والسن وتشخيص الحالة الصحية خاصة فيما يتعلق بالأمراض المزمنة والأدوية التي تتناولها باستمرار  ,
- الأدوية الأساسية التي تتناولها باستمرار  وخاصة لعلاج الأمراض المزمنة مثل علاج السكر والضغط والقلب والروماتيزم ,
- يفضل اصطحاب بعض الأدوية مثل مخفّضات الحرارة ومسكنات الألم وقطرة العين وأدوية الإسعافات الأولية واحرص على استشارة طبيب الحملة قبل تناولك هذه ,
- كما ننصح مرضى السكر باصطحاب حافظة صغيرة للأنسولين,     

مريض القلب والحج

مريض القلب يحتاج إلى عناية خاصة ولا نستطيع أن نعمم القول وننصحه بالحج من عدمه ويجب استشارة الطبيب قبل السفر حتى يمكن تنظيم تلقى العلاج والجرعات الدوائية و تلقى النصح والإرشاد ، ومريض القلب بصفة عامة يستطيع الصوم إذا كانت حالته الصحية تحت السيطرة الطبية ولكن توجد العديد من أمراض القلب التى تتطلب ضرورة الاستشارة الطبية و الحذر أكثر من غيرها مثل مرضى الشرايين التاجية الضيقة الحديثة ومرضى الصمامات القلبية الحديثة وكذلك مرضى المصابين بارتفاع شديد في ضغط الدم ولم يتم السيطرة عليه وأيضا المرضى المصابين بالتهاب حاد في الغشاء المغلف للقلب، ونؤكد على مريض القلب بضرورة استشارة الطبيب لتقويم حالته وإعطاء النصائح الطبية التى يجب الالتزام بها وأن يحرصوا على أن يصحبوا معهم تقرير حديث عن حالتهم وجميع أنواع الأدوية التى يستعملونها كما يمكنهم الاستفادة من هدى رسولنا الكريم في الرخص عند أداء المناسك

الحج ومريض دوالي الساقين

لاخوف على مريض الدوالي ويستطيع الحج بسلام إن شاء الله ولكن عليه تجنب الوقوف لفترات طويلة وعليه أن يدخر مجهوده لأداء الفرائض والنسك وتجنب المشاق الأخرى، ويجب عليه تناول كميات كبيرة من السوائل ( ما لم تكن هناك موانع طبية مثل مرضى تضخم القلب ) كما يمكنه ارتداء جوارب التدعيم المرنة الواقية للساقين ، وفى حالة سفره بالبر عليه بالقاعدة الذهبية المعروفة وهى الإكثار من السوائل والإكثار من الحركة كما يجب أن ينزل من السيارة كل فترة وأن يفرد رجليه كل فترة أثناء جلوسه وأن يحرك عضلات البطن والأرداف كل فترة

مريض السكر أثناء الحج

الحج رحلة إيمانية مباركة تؤدى الى الراحة النفسية والاطمئنان مما يقلل من إفرازات بعض الهرمونات المضادة للأنسولين (كالأدرينالين والكورتيزون) فيساعد ذلك على انتظام السكر وبالطبع توجد بعض الإرشادات الصحية التى لا تختلف عن ذهابك إلى أى رحلة أو أثناء السفر أهمها:
- مراجعة الطبيب قبل السفر بفترة كافية لعمل الفحوص اللازمة وكتابة الخطة العلاجية ويفضل أخذ كمية كافية من العلاج وجهاز تحليل السكر وشرائط التحليل
  - لا تنس أن تأخذ معك بطاقة التعريف وبطاقة السكر ويفضل أثناء أداء المناسك أن تصطحب أحد الأصدقاء أثناء أداء بعض المناسك التى تحتاج إلى مجهود بدني شاق حتى تطمئن نفسيا
 - يجب أن تفرق بين التعب والمجهود والعرق العادي نتيجة للإجهاد وبين أعراض نقص السكر واحرص على أن تصحب في حقيبتك الخاصة قطعة حلوى للاحتياط
 احرص على أن تتناول أكبر قدر من السوائل وخاصة في الأيام الحارة ويفضل أن تقلل جرعة الأنسولين أو جرعة الدواء قبل أداء المناسك وقم باستشارة طبيبك من الآن حول تنظيم الدواء
  - إذا كنت مسافرا بالبر فعليك أن تنتعل حذاءً مريحاً وأن تأخذ فترات كافية من الراحة أثناء الرحلة كل بضع ساعات وأن لا تقوم بقيادة السيارة أثناء الليل وفي حالة العلاج بالأنسوليــن يمكنـك عمـل ثلاجـة بسيطـة لحفظـه وذلـك بوضـع قطـع الثلـج فـي حافظـة ( ترمس) صغير وبه الأنسولين أثناء الرحلة

" أنفلونزا المدينة " ( ما هو معروف عند الحجاج ) اصطلاح شعبي خاطيء

نطمئن الأخوة و الأخوات ونقول لهم أنه لا صحة لهذا التعبير ولا يوجد للمدينة المنورة أنفلونزا خاصة بها وإنما تنتشر الأنفلونزا ونزلات البرد وغيرها من أمراض الجهاز التنفسي في أي مكان مزدحم وبالتالي فهي من الممكن أن تحدث في المدينة أو في مكة أو في المنزل أو في إي مكان آخر.

الـــــــوقــايــــة

يجب على الحجاج أن يحرصوا على تناول التطعيم ضد الأنفلونزا قبل السفر للحج بعشرة أيام على الأقل
يجب على جميع الحجاج وغيرهم ممن يجلسون في الأماكن المزدحمة أن يشددوا في اتباع قواعد النظافة العامة وأهمها غسيل الأيدي بانتظام وخاصة قبل لمس المتعلقات الشخصية لأي مصاب بالإضافة الى تجنب الزحام وعدم مخالطة المصابين (كلما أمكن بالطبع) والإكثار من تناول الفواكه والخضراوات وعدم التعرض للتيارات الهوائية وتجنب التغيير المفاجئ بدرجة الحرارة ,

الغثيان ودوار السفر

من العوارض الشائعة التى يعانى منها الكثيرون عند السفر الغثيان و دوار السفر وتكون الأعراض خفيفة في غالبية الأحوال إلا أنها قد تكون شديدة في بعض الأحيان وهى تصيب المسافر بالسيارة أو الطائرة أو الباخرة، ويجب استشارة طبيب الأنف والأذن حيث من الممكن أن تكون هذه العوارض نتيجة لأسباب عضوية:

الـــوقــايـــة

استشر الطبيب في تناول بعض الحبوب قبل السفر للوقاية من هذه العوارض
تناول كمية قليلة من الطعام قبل السفر وتجنب الدهون
أكثر من السوائل عموماً ولكن باستثناء القهوة والمنبهات
حاول أن تجلس في الأماكن الأكثر ثباتا مثل المقاعد الأمامية في السيارة أو الأتوبيس ( أو الأقرب للجناح في الطائرة)
انظر دائما إلى الأمام ولا تحدق في شئ وقلل من القراءة أو أي شئ يجعلك تنظر إلى الأسفل فترة طويلة يجب النزول من السيارة كل فترة والمشي قليلا

جلطة الساق العميقة


جلطة الساق العميقة وإن كانت نادرة إلا أنها قد تصيب بعض المسافرين لمسافات طويلة وخاصة عندما تكون المساحة بين المقاعد ضيقة أو عندما لا يقومون بتحريك أرجلهم أو ينزلوا من السيارة كل فترة وتوجد بعض الفئات المعرضة لمخاطر الإصابة بنسبة أكبر من غيرها مثل سابقة الإصابة بجلطات الدم أو المعرضون للإصابة بها و كبار السن و من يعانون من السمنة أو زيادة في الوزن والحوامل

الـــوقــايـــة

  - اسأل الطبيب (قبل سفرك) عن إمكانية تناول جرعات قصيرة من الأسبرين أثناء السفر مع ارتداء جوارب التدعيم المرنة
- الإكثار من السوائل والإكثار من الحركة
 -  تنفس بعمق وببطء على نحو دوري
 -  حرك عضلات البطن والأرداف كل فترة وأنت في مكانك
- ننصح ركاب الطائرات بالتحرك في الممر بين المقاعد مرة كل ساعة على الأقل وإن لم يستطيعوا فعليهم الوقوف في أماكنهم كل فترة
- حاول النزول من السيارة وإن لم تتمكن فعليك أن تفرد رجليك كل فترة أثناء جلوسك وأن تحرك عضلات البطن والأرداف ,
أصحاب الأعذار المرضية أصحاب الأعذار المرضية وخاصة مرضى القلب الغير مستقرة حالتهم أو السكري غير المنتظم أو غيرها يجب عليهم استشارة الطبيب قبل السفر كما يفضل إبلاغ طبيب الحملة بحالتهم حتى يتسنى له اتخاذ الإجراءات المناسبة عند الضرورة,

تقبل الله الاعمال و سفرة موفقة بتوفيق الله، اللهم تقبل من جميع عبادك و ارزقنا حج بيتك الحرام، انك ذو من عظيم.

 

بقلم :الدكتور قصي الموسوي
 

جمعية الغدير الإسلامية

Retour

Revenir en haut de la page

ASSOCIATION ALGHADIR ISLAMIQUE    15, Place du Général de Gaulle  93100 Montreuil